صورة اباما وزجته يوم عيد الحب تكذب الشائعات

بعد أن طالت الشائعات والأقاويل علاقة الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل لفتور العلاقة بينهما والحديث حول طلاق تطالب به ميشيل أوباما من زوجها ، إلاَ أن باراك أوباما حاول نفي كل تلك التكهنات وإبادتها إذ حرص على الخروج مع زوجته ميشيل للعشاء يوم السبت السابق للإحتفال بعيد الحب مسبقاً، إذ أن جدول أعماله يحول دون قضائه ليلة عيد الحب برفقة زوجته لإنشاغله بعدة أعمال وليتوجها ليتناولا عشاءً رومانسياً بنكهة مكسيسكية في مطعم أويومال لأحد أهم الطهاة كنوع من الإحتفال. أما سيدة أميركا الأولى ميشيل أوباما في يوم عيد الحب عبر صفحتها الخاصة على موقع تطبيق الصور إنستغرام اكتفت بعرض صور تجمعها وزوجها باراك مع عبارة لطيفة تعبَر بها عن اشتياقها لزوجها وحبهَا له. والجدير بالذكر أن يوم عيد الحب الرابع عشر من فبراير قد التقى باراك أوباما بجلالة الملك عبدالله الثاني في لقاء عمل في ولاية كاليفورنيا.
لا تنسى دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع و شكرا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق