حقيقة صورة في الأنترنيت والصحف أثارت الفزع في قلوب الملايين

وقد ادى نشرها لأثارة الفزع في قلوب الملايين من العرب عند مشاهدتها القصة المنتشره انها لجني ( عفريت ) في احد الكهوف التقطتها كاميرا احد الكشافة كان بداخل هذا الكهف وبمجرد التقاط الصورة مات من الفزع وبعد ان عثروا عليه قا موا بطباعة الصور الموجودة على فيلم الكاميرا وجدت هذه الصورة وقد صدقت هذه القصة وكانت ولازالت حتي الان تروى في كافة المواقع الي انه في الحقيقة هناك من لا يملك ضمير او حتي ذره اخلاق كان قد الف هذه القصة وهي غير حقيقية فهذه ليست صورة عفريت بل هي صورة لمجسم مرعب اثناء تصور احد الافلام الاجنبية واليكم الدليل

 لمشاهدة الفيديو اضغط هنا


لا تنسى دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع و شكرا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق