قصة رائعة لرجل وزوجته

كان هناك رجل وامرأة متزوجان فجاء الزوج الى زوجته ليعلمها أنه سيتزوج بامرأة أخرى وأنه لا يقدر على الجمع بين زوجتين فسأطلقك ففجاءته زوجته وقالت له أنا موافقة وكان ردها فى غاية الهدوء وقالت له بس انا ليا شرطين قال لها ماهما ؟؟؟ أول شرط أن يكون الطلاق بعد شهر وليس حالا... والثانى ان تحملنى كل يوم طول فترة هذا الشهر من حجرة النوم الى باب المنزل أثناء خروجك الى العمل ... فاستغرب الزوج مما تطلبه زوجته ولكنه وافق على الشرطين فذهب الزوج الى المرأة التى سيتزوج منها ليفرحها بأنه فرحهم بعد شهر من الأن وفعلا بدأ فى تنفيذ الشروط وكل يوم يحمل الزوج زوجته الى باب المنزلوكان تحضنى وتقبلنى وتبتسم فى وجهى دائما وعندما يراهما ابنهما يتعقد أنهما يلعبان وعندما يشاهد الابن هذا المنظر كان يقفز ويلعب .. ومع مرور الأيام شعر الزوج بأن مشاعره تقوى تجاه زوجته وأنه لا يستطيع العش بدونها فأخبر الزوجة الجديدة بأنه يريد البقاء مع زوجته فضربته على وجهه وخرجت فرجع الى منزله فوجد زوجته فى حالة شديدة من الاعياء والنحافة وصارحته الزوجة فى هذا الوقت بأنها مريضة بالسرطان منذ شهر ولم تقل له مراعاة لشعوره بزواجه الجديد وكانت تطلب منه أن يحملها كل يوم ليرى ابنهما هذا المشهد ليعرف أن والده يحب أمه ولا يريد ظلمها بطلاقه وتوفت الزوجه بعدما صارحته وتركته يتألم بما خسر من ماسة كانت معه لم يعرق قيمتها الا حينما فقدها .....وتأكد أن من يحيك بصدق من الصعب أن يتركك حتى وان تسببت فى جرحه يوما ما...
لا تنسى دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع و شكرا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق